إسقاط الجنسية عن 31 بحرينياً بينهم رجال دين ونائبان سابقان ومحام

الوسط – محرر الشئون المحلية 

أسقطت وزارة الداخلية الجنسية البحرينية عن 31 شخصاً بينهم نائبان سابقان هما جواد فيروز، وجلال فيروز، ورجال دين بينهم حسين ميرزا عبدالباقي (الشيخ حسين النجاتي)، وخالد حميد منصور سند (الشيخ محمد سند)، وعلوي سعيد شرف (سيدعلوي البلادي) والمحامي تيمور كريمي، إضافة إلى معارضين وناشطين بينهم سعيد الشهابي، وعبدالهادي خلف، وعبدالرؤوف الشايب، وعلي حسن مشيمع، وعباس عمران وآخرين ضمن قائمة من 31 شخصاً بينهم امرأة واحدة هي مريم السيد إبراهيم حسين رضا.

وقالت وزارة الداخلية في بيان أصدرته في منتصف ليل أمس الثلثاء (7 نوفمبر/ تشرين الثاني 2012) إنه «استناداً إلى نص البند (ج) من المادة رقم (10) من قانون الجنسية والتي تجيز إسقاط الجنسية عمّن يتمتع بها إذا تسبب في الإضرار بأمن الدولة، فقد تم إسقاط الجنسية البحرينية عنهم».

وذكر البيان أن وزير الداخلية «سوف يقوم باتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ ذلك، في ضوء التزام المملكة بالحفاظ على الأمن الوطني وتماشياً مع التزام مملكة البحرين بالاتفاقيات الدولية وعلى الأخص الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية ولكل من لديه اعتراض ممن ذكروا على تلك القرارات أن يلجأ إلى القضاء».

وكانت وزارة الداخلية سحبت الجنسية البحرينية من الشيخ حسين نجاتي وأفراد أسرته في سبتمبر/ أيلول 2010 «وذلك في إطار المراجعة الدورية لأوضاع المتجنسين التي ثبت من خلالها أن النجاتي قد حصل على جواز سفر بحريني هو وزوجته وأولاده بالمخالفة لأحكام قانوني الجنسية وجوازات السفر»، بحسب بيان وزارة الداخلية في ذلك الوقت، إلا أن جلالة الملك أصدر في نوفمبر 2010 أمراً ملكياً سامياً يمنح (الشيخ النجاتي) وأفراد عائلته الجنسية البحرينية وإصدار جوازات السفر لهم وذلك بعد أن تم تصحيح أوضاعهم القانونية.

صحيفة الوسط البحرينية – العدد 3714 – الأربعاء 07 نوفمبر 2012م الموافق 22 ذي الحجة 1433هـ